ملتقى عراق السلام
بسم الله الرحمن الرحيم
مرحبا بك زائرنا الكريم في بيتك الثاني ملتقى عراق السلام
نتمنى ان تجد لدينا كل ماتود البحث عنه
لكننا نأسف عزيزي الزائر
لن تستطيع المشاركة في جميع اقسام المنتدى كونك زائر
لكي تحصل على صلاحيات الدخول والمشاركة سجل معنا
وافتح حساب مجاني وبسيط
او ادخل الى حسابك الذي سجلت به معنا مسبقا اذا كنت( احد اعظاء المنتدى) او اتصل على البريد الالكتروني لأدارة المنتدى (starms71@gmail.com ) في حال واجهتك مشكلة او نسيت كلمة السر
يمكنك ان تترك مساهمتك اوبصمة مرورك من خلال تعليقك او مساهمتك في احد المواضيع عبر نافذة المنتدى المفتوح للزوار فقط من دون تسجيل ولا كلمة مرور
بوجودك معنا نرتقي اكثر( اهلا وسهلا)
-----------------
مع تحيات ادارة واشراف
منتديات ملتقى عراق السلام الثقافي

ملتقى عراق السلام

موقع التواصل بين الاشقاء العرب ادبي,ثقافي,اجتماعي,عام
 
الرئيسيةبوابة الملتقىاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اخبار الاحد 4-9-2011

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وصال
ادارة المنتدى
ادارة المنتدى
avatar

الجنس : انثى الأقامة : بغداد
اسم الموقع : ملتقى شباب بغداد
المهنة :
العمل/الترفيه : مبرمج منظومات اتصال
كيف تمكنت من الوصول للمنتدى : صديق

الأوسمة :
الهواية :
المزاج :
المساهمات : 345
النشاط : 2806
الأعجاب : 18
الأنتساب : 05/08/2010
العمر : 28

مُساهمةموضوع: اخبار الاحد 4-9-2011   الأحد 04 سبتمبر 2011, 2:00 pm


السلطات الكويتية تفرج عن 12 صيادا عراقيا اعتقلتهم قبل ثلاثة ايام



[color:f777=#C2C0BE !important]السبت 03 أيلول 2011 20:18 GMT







ثلاثة صيادين يجهزون الشباك على متن قارب خشبي صغير عندم ميناء الفاو استعدادا للقيام برحلة صيد.




السومرية نيوز/ البصرة

أفاد رئيس جمعية الصياديين البحريين في قضاء الفاو، في وقت متأخر من مساء السبت، ان السلطات الكويتية اطلقت سراح 12 صيادا بحريا عراقيا اعتقلتهم قبل ايام في مياه الجزء العراقي من خور العبد الله.

وقال بدران العيسى في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "السلطات الكويتية سلمت الصيادين إلى قاعدة أم قصر البحرية العراقية قرابة الساعة العاشرة والنصف من مساء اليوم السبت"، مبينا أن "الصيادين يخضعون للاستجواب حاليا من قبل البحرية العراقية ومن المؤمل ان يطلق سراحهم يوم غد".

وكان قائمقام قضاء الفاو وليد محمد الشريفي أكد في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "السلطات الكويتية أبلغت الأجهزة الأمنية والحكومة المحلية في البصرة بأنها قررت إطلاق سراح 11 صياداً عراقياً كانت اعتقلتهم بحدود الساعة الثالثة من فجر يوم أمس الجمعة"، منتقدا بشدة عملية اعتقالهم ومرجحا أن يكون رد فعل انتقامي على محاولة إطلاق صواريخ على موقع مشروع ميناء مبارك أواخر الشهر الماضي".

وشدد الشريفي على أن "عملية الاعتقال نفذت داخل المياه العراقية، وتحديداً قرب خط سير البواخر في خور عبد الله"، متهما السلطات الكويتية بأنها "تمادت كثيراً بإلحاق الأذى بالصيادين العراقيين في السنوات الأخيرة، وهي انتهاكات تشكل انتهاكاً خطيراً للمواثيق الدولية وكل الأعراف الإنسانية والأخلاقية"، فيما دعا الحكومة العراقية إلى "إغلاق منفذ سفوان الحدودي بين البلدين رداً على استمرار الكويت ببناء ميناء مبارك، ومواصلتها مسلسل الاعتداءات على الصيادين".

وكان رئيس المجلس المحلي في قضاء الفاو عبد علي فاضل رماثي قد رجح أن يتم تسليم الصيادين المعتقلين "عبر منفذ سفوان الحدودي في غضون الـ48 ساعة القادمة"، وتوقع أن "تستمر حالات الاعتداء على الصيادين العراقيين"، متهما الحكومة الكويتية بأنها "تسعى للانتقام من الشعب العراقي لأنها على تحمله بصفة غير معلنة مسؤولية غزو الكويت في العام 1990".

واعتبر رماثي في حديث لـ"السومرية نيوز"، أن "ضعف الحكومة العراقية في المرحلة الحالية يحفز دولة الكويت على التمادي بتصرفاتها العدوانية"، مضيفاً أن "المسؤولين العراقيين هم من أعطوا فرصة للجانب الكويتي لكي يبني ميناء مبارك الكبير، والذي من المتوقع أن يهدم الموانئ العراقية، ويشل حتى حركة سفن الصيد العراقية في خور عبد الله".

يذكر أن قضاء الفاو، نحو 100 كم جنوب مدينة البصرة، يحتوي على مرفأ مخصص لرسو زوارق وسفن الصيد التي تراجع عددها من ستة آلاف سفينة خشبية ومعدنية صغيرة الحجم خلال سبعينيات القرن الماضي إلى ما لا يزيد عن 500 سفينة من النوع نفسه خلال العام الحالي، وكل سفينة يعمل على متنها ما بين 6 إلى 14 صياداً.

وتعد ظاهرة المضايقات والاعتقالات التي يتعرض لها الصيادون خلال عملهم من قبل الدوريات البحرية الإيرانية والكويتية، فضلاً عن ارتفاع أسعار الوقود وغياب الدعم الحكومي من أهم العوامل التي أدت إلى انحسار مهنة صيد الأسماك البحرية التي كان يشتهر بها سكان قضاء الفاو، إلى جانب زراعة النخيل والحناء وتربية الثروة الحيوانية.

يشار إلى أن قضاء الفاو هو عبارة عن شبه جزيرة كبيرة نسبياً، حيث أنها تطل جنوباً على شمال الخليج العربي عند منطقة راس البيشه (رأس الشيطان)، ويحدها شط العرب من جهة الشرق، ومن جهة الغرب يفصل خور عبد الله بينها وبين جزيرة بوبيان الكويتية، والتي يجري إنشاء ميناء مبارك الكبير على أرضها.





التحالف الكردستاني:على إيران وتركيا حماية حدودهما وموقف الحكومة من الاعتداءات غير واضح وخجول





المحرر: GS | MN

[color:f777=#C2C0BE !important]السبت 03 أيلول 2011 19:13 GMT



السومرية نيوز/ بغداد

دعا التحالف الكردستاني، السبت، الحكومتين التركية والإيرانية إلى حماية حدودهما كما يطلبون من العراق حماية حدوده، وبينما اعتبر أن هناك تهديدا قائما للحدود والسيادة العراقية، أكد أن موقف الحكومة العراقية مازال غير واضح وخجول.

وقال النائب عن التحالف الكردستاني شوان محمد طه في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "هناك بعض المشاكل موروثة من النظام السابق مع إيران وهناك أيضا مشاكل آنية"، مبينا أن "هناك تهديدا قائما للحدود العراقية ولسيادة الدولة العراقية، إذ حتى هذه اللحظة تقصف الحكومة الإيرانية المناطق الحدودية وهي مصرة على عدم إطلاق المياه للأنهار العراقية".

وأضاف طه أن "موقف الحكومة العراقية غير واضح وخجول ولا يحرك ساكنا"، مشيرا إلى أن "أمام الحكومة العراقية خيارين الأول تصفية الخلافات بشكل ثنائي بين البلدين وهو ضعيف وغير مجدي، أما الخيار الثاني فهو اللجوء إلى المعايير الدولية ولا نتصور أن الحكومة العراقية تذهب إليه وهو الأفضل".

وأشار طه إلى أن "هناك تواجدا لعناصر البيجاك في المناطق الحدودية وبالتالي هذه مشكلة إيرانية تصدرها على العراق وهؤلاء العناصر هم أكراد ويحملون الجنسية الإيرانية"، مؤكدا أن "تبريرات الحكومة الإيرانية غير منطقية".

وأكد طه أن "المناطق الحدودية وعرة والقوات العراقية والبيشمركة غير قادرة على حماية الحدود"، داعيا الحكومتين التركية والإيرانية إلى "حماية حدودهما كما يطالبون العراق بحماية حدوده".

وكان مصدر مقرب من الحزب الحياة الحرة الكردستاني، ذكر اليوم السبت (3 أيلول 2011)، أن الجيش الإيراني بدأ بشن هجوم بري في الأراضي العراقية، بذريعة مطاردة مقاتليه، فيما ذكر الحزب أن الجيش الإيراني فقد 20 من عناصره إلى جانب ثمانية من القرويين المتعاونين معه في اشتباكات أمس الجمعة.

يشار إلى أن منظمة هيومن رايتس ووتش، ذكرت أمس الجمعة، في تقرير خاص لها حول القصف الإيراني والتركي لمناطق في كردستان العراق، إن "الهجمات الحدودية التي تشنها كل من إيران وتركيا على منطقة كردستان العراق أسفرت عن مقتل 10 مدنيين على الأقل وأدت لنزوح المئات منذ أواسط يوليو/تموز 2011، مضيفة إنه "ربما شنت بعض الهجمات دون بذل محاولات كافية لضمان تقليص الضرر اللاحق بالمدنيين لأقصى حد".

وأعلن حزب العمال الكردستاني التركي المعارض، اليوم السبت (3 أيلول 2011)، انضمامه إلى عناصر حزب الحياة الحر البيجاك المعارض للنظام الإيراني لمقاتلة القوات الإيرانية، مؤكدا أن الأخيرة حاولت دخول قرية زلي شمال السليمانية مستخدمة أسلحة ثقيلة.

وتشهد المناطق الحدودية العراقية مع تركيا وإيران منذ سنة 2007 هجمات بالمدفعية وغارات للطائرات الحربية التركية بذريعة ضرب عناصر حزب العمال الكردستاني المتواجد في تلك المناطق منذ أكثر من 25 سنة، وحزب بيجاك المعارض لطهران، مما أسفر عن سقوط العشرات من المدنيين العراقيين وتهجير المئات من أهالي القرى.

وبدأت الطائرات الحربية التركية، منذ 17 آب الماضي، بشن هجمات على مواقع وقرى تقع على حدودها مع العراق والحدود العراقية الإيرانية بذريعة ضرب قواعد تابعة لحزب العمال الكردستاني، وأوقع القصف العشرات من القتلى والجرحى في صفوف المدنيين، كما أدى إلى خسائر مادية كبيرة في مزارع وممتلكات المواطنين، ما اضطر الكثير من العوائل إلى النزوح من قراهم والسكن في مخيمات موقتة.

وشهدت مدن وبلدات في كردستان العراق خلال الأيام الماضية تظاهرات واحتجاجات على القصف المدفعي والجوي لكل من إيران وتركيا، وقام متظاهرون بحرق العلم التركي في بلدة رانية، فيما منعت الشرطة تكرار عملية حرق العلم التركي بأربيل.

واعتبرت وزارة الخارجية العراقية، يوم 25 آب الماضي، أن استمرار اعتداءات الكويت وإيران وتركيا على العراق "سيسيء بشكل مباشر" للعلاقات الثنائية، مشيرة إلى أنها وجهت لها مذكرات احتجاج "شديدة" اللهجة تطالبها بإيقاف تلك الاعتداءات، فيما أكدت أن الحكومة العراقية ستتخذ موقفاً من تلك الدول في حال لم توقف اعتداءاتها.

وكان القيادي في التحالف الكردستاني محمود عثمان رجح، الخميس (25 آب الماضي)، وجود اتفاق "سري" بين العراق وإيران من جهة، وأميركا وتركيا من جهة أخرى، بشأن عمليات قصف المناطق الشمالية، متهماً الحكومة العراقية بإعطاء الضوء الأخضر لتركيا وإيران لتنفيذ عمليات القصف.

كما شهدت العاصمة بغداد تظاهرتين الشهر الماضي، فقد احتشد المئات في ساحة التحرير، للمطالبة بردع القصف التركي والإيراني والتجاوز الكويتي على الحدود العراقية عبر ميناء مبارك، فيما تظاهر المئات من المواطنين وممثلي منظمات المجتمع المدني في محافظة دهوك، الأربعاء (2011/8/24)، احتجاجا على الهجمات التركية والإيرانية على إقليم كردستان، مطالبين المجتمع الدولي بالتدخل لوقفها، فيما دعت منظمات مدنية حكومة وبرلمان الإقليم بالضغط على تركيا وإيران من خلال قطع العلاقات التجارية لوقف هجماتهما.

وكان حزب العمال الكردستاني أعلن، في 22 آب الماضي، عن تخليه عن سياسة الدفاع والتحول إلى السياسة الهجومية بسبب الهجوم المدفعي والصاروخي الذي يشنه الجيش التركي على مواقعه في المناطق الحدودية، مهدداً في الوقت نفسه بخوض حرب ضد الجيش والمؤسسات العسكرية التركية في عمق البلاد.

وسبق للقوات التركية أن توغلت داخل الأراضي العراقية عام 2008، في منطقة الزاب التابعة لمحافظة دهوك، بهدف ضرب مسلحي حزب العمال الكردستاني، واستمرت عملية التوغل نحو عشرة أيام، كما وتشهد المناطق الحدودية مع إيران توغلاً لقواتها، في حين يؤكد شهود عيان قيام الجيش الإيراني بافتتاح طرق وبناء قواعد عسكرية داخل الأراضي العراقية.





نائب بدولة القانون:لايوجد مانخسره مع حكومة أغلبية ومن يخرج من العراقية سيذهب إلينا





المحرر: MN | GS

[color:f777=#C2C0BE !important]السبت 03 أيلول 2011 18:27 GMT



السومرية نيوز/ بغداد

اعتبر نائب عن دولة القانون، السبت، أن ائتلافه لن يخسر شيئا في حال تشكيل حكومة أغلبية، حيث إن أغلب من خرج ومن سيخرج بعد أيام من القائمة العراقية ذاهبون بالنهاية إلى دولة القانون الأقرب لهم، مشددا على أن الطريق مسدود أمام العملية السياسية ولا يوجد خيار سوى تشكيل حكومة أغلبية، لكي يذهب المشاركون فيها إلى المعارضة لتقويمها.

وقال عمار الشبلي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "ائتلاف دولة القانون لا يوجد شيء يخسره في حال الذهاب لحكومة أغلبية سياسية"، مبينا أن "اغلب الخارجين من القائمة العراقية والذين سيخرجون بعد أيام ذاهبون بالنهاية إلى ائتلاف دولة القانون الأقرب إليهم".

وأضاف الشبلي أن "تيار الأحرار هو الأقرب الينا لحكومة الأغلبية السياسية"، مشيرا إلى أن "الكثير من السياسيين يخشون من المعارضة باعتبارها عدو متربص".

واعتبر الشبلي أن "الطريق يعد مسدودا أمام العملية السياسية ولا يوجد ضوء في نهاية النفق غير الأغلبية السياسية لتشكيل الحكومة، حتى يذهب المشاركون بالعملية السياسية والذين ينتقدون العمل الحكومي إلى المعارضة لتقويمه".

وكان رئيس الوزراء نوري المالكي أكد، في الـ23 من أب الماضي، أن الحكومة العراقية الحالية والدستور العراقي بنيا على أساس قومي وطائفي، وفيما أشار إلى أن الدستور قد تضمن "ألغاما بدأت تتفجر وليس حقوقا"، دعا إلى تعديله بما يحقق دولة المواطنة والانتماء للوطن بعيدا عن بقية الانتماءات.

يشار إلى أن رئيس المجلس الأعلى الإسلامي عمار الحكيم، أعرب في 31 آب الماضي، عن ترحيبه بحكومة الأغلبية السياسية التي تمثل جميع المكونات الاجتماعية في البلاد، وفيما أبدى تأييده لتعديل الدستور ضمن السياقات القانونية، طالب بتنفيذ اتفاقية سحب القوات الأميركية من العراق نهاية العام الحالي.

ويأتي ترحيب الحكيم بحكومة الأغلبية السياسية بعد تأكيد رئيس الوزراء نوري المالكي، في الرابع من حزيران الماضي، أن الشراكة مفهوم جميل ولكن إذا لم يتحقق، فلتتحمل الغالبية المسؤولية وهذه هي سنة الحياة، مضيفا أنه حينما لا يستطيع الكل أن يكون شريكا فلتتضافر جهود الذين قدموا وضحوا وعرفوا بالمواقف الطويلة من الجهاد والتصدي والصبر والهجرة والمعاناة والقتال ليتحملوا مسؤوليتهم الآن.

فيما كشف القيادي في ائتلاف دول القانون عزة الشابندر، في الـ28 من آذار الماضي، أن رئيس الحكومة نوري المالكي بدأ بالسعي لتشكيل أغلبية نيابية لتشكيل حكومة أغلبية تحكم خلال الفترة المقبلة، وأكد أن ائتلاف دولة القانون يجري مباحثات معلنة وأخرى سرية مع أطراف "وطنية" من اجل إعلان الحكومة الجديدة، واصفا حكومة الشراكة الوطنية الحالية بأنها "مهزلة" يجب أن تنتهي.





أمانة بغداد تنفي اتهام نواب بلجنة النزاهة لها بالفساد وتهدد بمقاضاتهم إن لم يعتذروا





المحرر: MN | BK

[color:f777=#C2C0BE !important]السبت 03 أيلول 2011 17:39 GMT













السومرية نيوز/ بغداد

طالبت أمانة بغداد، السبت، أعضاء لجنة النزاهة البرلمانية الذين اتهموها وأمينها بالفساد، بالاعتذار وإلا قاضتهم، مؤكدة أن ما أوردوه من معلومات "بعيدة عن الحقيقة"، وتشكل مخالفة للدستور والنظام الداخلي للبرلمان، مثلما تعد حنثاً لليمين الذي أقسم به أولئك النواب.

وقال أمين بغداد، صابر العيساوي، في بيان مطول من خمس صفحات، أرسل نسخة منه إلى رئيسي الجمهورية ونائبيه ورئيس الوزراء ونوابه ووزرائه وأعضاء البرلمان وتلقت "السومرية نيوز" نسخة منه إن "الاتهامات التي وجهت له من قبل عدد من النواب غير دقيقة وبعيدة عن الحقيقة، وتشكل إساءة بالغة للأمانة وله شخصياً، وتشكل مخالفة دستورية وللنظام الداخلي للبرلمان، وتعد حنثاً لليمين الذي أقسم به أولئك النواب".

وأضاف في البيان الذي أرسل أيضا إلى مجلس القضاء الأعلى والهيئات غير المرتبطة بوزارة والمحافظين ومجالس المحافظات كافة، أنه "يتوجه بكتابه إلى هيئة رئاسة مجلس النواب لأنها الجهة المسؤولة عن تطبيق النظام الداخلي للمجلس وتقييم الأداء"، مشيراً إلى أنه "يحتفظ بحقه كاملاً باللجوء إلى القضاء إذا لم يتراجع أعضاء اللجنة عن موقفهم ويعتذروا للأمانة وله شخصياً عبر وسائل الإعلام".

وأوضح أن "ما صرح به عضو لجنة النزاهة، النائب عن كتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري، جواد الشهيلي، بشأن استجواب الأمين، يشكل إرباكاً وترهيباً للأمانة والأمين برغم أنه غير مخول رسمياً التحدث باسم اللجنة، فضلا عن أن الاستجواب ينبغي أن يتم من خلال القنوات الأصولية"، لافتاً إلى أن "الشهيلي ذكر بوجود ثلاث حملات للتواقيع لاستجوابه، برغم عدم الحاجة لذلك إذ تكفي واحدة فقط ومن خلال تواقيع 25 نائباً أو أكثر".

وأكد العيساوي، وفقا للكتاب، أنه "سيلجأ إلى مقاضاة النائب الشهيلي بتهمة التشهير وتشويه السمعة".

وعد العيساوي، أن "ما ذكره عضو اللجنة، النائب عن القائمة العراقية عثمان الجحيشي، عن تحويله قطع أراضي تابعة للأمانة ولها واردات، إلى سكنية ومنحها لأقاربه، يشكل اتهاماً صريحاً في حال ثبتت صحته"، داعياً الجحيشي إلى "تقديم اعتذار للأمانة وأمينها عبر وسائل الإعلام، وبعكسه سيتم اللجوء للقضاء".

وبشأن ما أورده نائب رئيس لجنة النزاهة، ومسؤول الحزب الإسلامي العراقي في محافظة الأنبار النائب خالد العلواني، عن مشاريع ماء الصدر، 10*10 واعمار مدينتي الصدر والشعلة، أوضح العيساوي، بحسب الكتاب، أن ذلك "غير دقيق بنسبة 100 بالمئة"، لافتاً إلى أن "الأمانة تحتفظ بحق اللجوء إلى القضاء دفاعاً عن حقها".

وتمنى أمين بغداد من النواب، في ختام كتابه، ضرورة "توخي الدقة وعدم مجانبة الحقيقة وأن يعملوا وفقاً للآليات الدستورية والقانونية بعيداً عن التشهير الإعلامي".

وكان النائب جواد الشهيلي أعلن، يوم 19 تموز الماضي، عن جمع 75 توقيعاً لإقالة أمين بغداد صابر العيساوي، على خلفية ملفات فساد، منها القمة العربية، المجسرات، ملاعب كرة القدم والمتنزهات التي أنشئت في العاصمة.

يذكر أن مجلس النواب العراقي استضاف خلال جلسته الثالثة للسنة التشريعية الثانية التي عقدت يوم 16 حزيران الماضي، أمين بغداد للاستماع إلى أبرز إنجازات الأمانة والمعوقات التي تواجهها أمام مشاريعها الخدمية.

وكانت أمانة بغداد أعلنت، في الثالث من آذار الماضي، أن أمينها صابر العيساوي، قدم استقالته رسميا لرئيس الوزراء نوري المالكي، على خلفية التظاهرات والاحتجاجات التي شهدتها العاصمة بغداد يوم 25 من شباط الماضي.

وأعلنت الأمانة، في 11 نيسان الماضي، أن رئيس الوزراء نوري المالكي رفض الاستقالة التي قدمها العيساوي، في حين أكدت أن الاستقالة هي الثالثة التي يقدمها الأمين منذ توليه منصبه ويرفضها المالكي، أشارت إلى أن الاستقالة "لن تؤثر" على استمرار العمل بتقديم الخدمات للمواطنين.

ويشهد العراق منذ 25 شباط الماضي تظاهرات جابت أنحاء البلاد تطالب بالإصلاح والتغيير والقضاء على الفساد المستشري في مفاصل الدولة، نظمها شباب من طلبة الجامعات ومثقفون مستقلون عبر مواقع التواصل الاجتماعي في شبكة الإنترنت، في وقت لا تزال الدعوات تتصاعد للتظاهرات في المحافظات كافة حتى تحقيق الخدمات بالكامل.

وتعهد رئيس الوزراء نوري المالكي في بيان، عقب تظاهرات شباط الماضي، بتنفيذ جميع مطالب التظاهرات وأمهل الوزارات والمجالس المحافظات مائة يوم لتحسين الخدمات، فيما أكدت لجنة الخدمات البرلمانية أنه لا يمكن للمالكي إيجاد حلول جذرية لمطالب المتظاهرين.





مقتل صائغ على يد مسلحين وسرقة نحو 40 مليون دينار من محله شرق الرمادي



المحرر: GS
[color:f777=#C2C0BE !important]السبت 03 أيلول 2011 17:25 GMT


السومرية نيوز/ الانبار

أفاد مصدر في شرطة محافظة الانبار، السبت، بأن صائغا قتل بهجوم مسلح على محله شرق الرمادي، مبينا أن المسلحين سرقوا مصوغات ذهبية وأموالا تقدر بـ40 مليون دينار.

وقال المصدر في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "أربعة مسلحين هاجموا، مساء اليوم، محلا لبيع المصوغات الذهبية في السوق الشعبي في ناحية الخالدية (20كم شرق الرمادي)، وأطلقوا النار باتجاه صاحبه مما أسفر عن مقتله في الحال"، مبينا أن "المسلحين سرقوا مصوغات ذهبية واموالا تقدر بأكثر من 40 مليون دينار".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "قوة أمنية طوقت منطقة الحادث ونقلت جثة القتيل إلى دائرة الطب العدلي، ونفذت حملة دهم وتفتيش بحثا عن المنفذين".

وشهدت عمليات السطو على المصارف ومحال الذهب في العراق، ارتفاعاً ملحوظاً خلال المدة الماضية، إذ بدأت مع حادثة مصرف الزوية في منطقة الكرادة ببغداد، سنة 2009 مروراً بحالات سطو كثيرة على المصارف الحكومية ومكاتب الصيرفة الأهلية، ومحال بيع المجوهرات، ومن آخرها تلك التي حدثت في بغداد يوم 18 نيسان الماضي، على محلات للذهب بسوق الأمين الشعبية في منطقة الأمين، شرق بغداد، وأدت إلى مقتل اثنين من أصحابها.

كما شهد العام 2010 الماضي، العديد من عمليات السطو إذ تعرضت محال الصياغة في سوق الطوبجي شمال بغداد، في التاسع عشر من نيسان إلى عملية سطو أدت إلى مقتل سبعة أشخاص، بينهم ثلاثة من الصياغة الذين ينتمون لطائفة الصابئة المندائيين الذين كانت مهنة صياغة الذهب محصورة بهم، وحدثت عملية سطو أخرى يوم الأول من أيار 2010، على محل لبيع الذهب في منطقة حي القاهرة شرق بغداد، من قبل مجموعة مسلحة تمكنت من سرقت كل محتوياته ولاذ أفرادها بالفرار، تاركين سيارتهم أمام المحل، التي انفجرت على عدد من الشرطة الذين جاءوا إلى موقع الحادث، ما أسفر عن مقتل أربعة منهم.







_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bag22.yoo7.com/
باندة الاسكندرية
الاشراف العام
الاشراف العام
avatar

الجنس : انثى الأقامة : مصر
اسم الموقع : منتديات ليلتي
رابط الموقع : www.lailaty.net
العمل/الترفيه : مهندسة
المساهمات : 804
النشاط : 4026
الأعجاب : 128
الأنتساب : 16/07/2011
العمر : 43

مُساهمةموضوع: رد: اخبار الاحد 4-9-2011   الثلاثاء 06 سبتمبر 2011, 12:07 am

مشكور على الاخبار

تسلم الايادي جالبة كل جميل


خالص تحياتي لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.lailaty.net
 
اخبار الاحد 4-9-2011
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» [مسميات] الاعضاء جناان 2011  
» أودى S8 2011 الجديدة كلياً
» حسام الرسام 2011 راحت امي
» حسام 2011 ورده
» حسام 2011 خضري خدك

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى عراق السلام :: قسم الاخبار :: الاخبار المحليه-
انتقل الى: