ملتقى عراق السلام
بسم الله الرحمن الرحيم
مرحبا بك زائرنا الكريم في بيتك الثاني ملتقى عراق السلام
نتمنى ان تجد لدينا كل ماتود البحث عنه
لكننا نأسف عزيزي الزائر
لن تستطيع المشاركة في جميع اقسام المنتدى كونك زائر
لكي تحصل على صلاحيات الدخول والمشاركة سجل معنا
وافتح حساب مجاني وبسيط
او ادخل الى حسابك الذي سجلت به معنا مسبقا اذا كنت( احد اعظاء المنتدى) او اتصل على البريد الالكتروني لأدارة المنتدى (starms71@gmail.com ) في حال واجهتك مشكلة او نسيت كلمة السر
يمكنك ان تترك مساهمتك اوبصمة مرورك من خلال تعليقك او مساهمتك في احد المواضيع عبر نافذة المنتدى المفتوح للزوار فقط من دون تسجيل ولا كلمة مرور
بوجودك معنا نرتقي اكثر( اهلا وسهلا)
-----------------
مع تحيات ادارة واشراف
منتديات ملتقى عراق السلام الثقافي

ملتقى عراق السلام

موقع التواصل بين الاشقاء العرب ادبي,ثقافي,اجتماعي,عام
 
الرئيسيةبوابة الملتقىاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 اخبار السبت 9-7-2011

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وصال
ادارة المنتدى
ادارة المنتدى
avatar

الجنس : انثى الأقامة : بغداد
اسم الموقع : ملتقى شباب بغداد
المهنة :
العمل/الترفيه : مبرمج منظومات اتصال
كيف تمكنت من الوصول للمنتدى : صديق

الأوسمة :
الهواية :
المزاج :
المساهمات : 345
النشاط : 2806
الأعجاب : 18
الأنتساب : 05/08/2010
العمر : 28

مُساهمةموضوع: اخبار السبت 9-7-2011   السبت 09 يوليو 2011, 11:29 pm


لجنة النزاهة تتهم مسؤولين كبارا بالسيطرة على ممتلكات عامة بعقود طويلة وإيجارات بخسة



[color:541a=#C2C0BE !important]السبت 09 تموز 2011 15:06 GMT


الشلاه:العراقية تحاول توريط المالكي بقضية بقاء القوات الأمريكية رغم مصالحها السياسية مع اميركا


[color:541a=#C2C0BE !important]السبت 09 تموز 2011 13:38 GMT


النفط تؤكد أن المصافي الأربعة التي تعتزم إنشائها سترفع إنتاج العراق إلى مليون و500 ألف برميل يوميا


[color:541a=#C2C0BE !important]السبت 09 تموز 2011 11:56 GMT


اعتقال 16 مطلوبا بتهم "إرهابية" وجنائية شمال غرب كربلاء



[color:541a=#C2C0BE !important]السبت 09 تموز 2011 11:32 GMT


منظمة كردية تطالب بمعاقبة شخص يذبح القطط وينشر صورها على الفيسبوك


[color:541a=#C2C0BE !important]السبت 09 تموز 2011 12:27 GMT



السومرية نيوز/ دهوك
طالبت منظمة كردية تهتم بحقوق الحيوان، السبت، بانزال اقسى العقوبات ضد شخص من محافظة السليمانية لتجاوزها على حقوق الحيوان، مؤكدة انه يذبح القطط وينشر صورها عبر موقع فيسبوك.

وقال رئيس منظمة كردستان لحماية حقوق الحيوان سليمان تمر في حديث لــ "السومرية نيوز"، إن "المنظمة تدين عمليات ذبح القطط التي أقدم عليها شخص في قضاء كلار بمحافظة السليمانية"، مبيناً أن "العملية تشكل تجاوزاً على حقوق الحيوان وتنشر الرعب في المجتمع".

وأضاف تمر أن "المنظمة ستوجه غداً الأحد، طلباً رسمياً إلى الجهات القضائية في أربيل لتطبيق القانون وإنزال أقسى العقوبات بحق الشخص المعني، لذبحه القطط ونشر صورها على موقع التواصل الاجتماعي على الانترنت فيسبوك"، داعيا الجهات المعنية كافة إلى "العمل على الحد من ظاهرة انتهاك حقوق الحيوانات".

وكانت السلطات الأمنية في مدينة كلار، 145 كم جنوب غرب السليمانية، أعلنت قبل أيام عن اعتقال شخص على خلفية ذبحه قططا ونشر صورها على موقع فيسبوك، مبينة أنها أحالته إلى إحدى المحاكم في أربيل.

وكان رئيس منظمة كردستان لحماية حقوق الحيوان، سليمان تمر، قال في حديث لـ"السومرية نيوز"، في الـ 25 من حزيران الماضي، إن حالات التجاوز على الحيوانات البرية شهدت تصاعداً ملحوظاً خلال المدة الأخيرة من خلال القتل أو الصيد الجائر، مشيراً إلى أن العديد من أنواع الدببة والخنازير والأغنام البرية النادرة، تعرضت للقتل خلال الأشهر الماضية.

يذكر أن منظمة كردستان لحماية حقوق الحيوان، هي منظمة غير حكومية، تأسست خلال العام 2005، ويقع مقرها الرئيس في محافظة دهوك، 460 كم شمال العاصمة بغداد، وتهدف إلى نشر ثقافة الرفق بالحيوان والحفاظ على أنواعه وفصائله من الانقراض، وهي عضو في الشبكة العالمية لحماية حقوق الحيوان، وتعتبر أول منظمة عراقية تهتم بحماية الحيوان وحقوقه.


السومرية نيوز/ بغداد

اتهمت لجنة النزاهة البرلمانية، السبت، مسؤولين كباراً في الدولة بالسيطرة على ممتلكات عامة بعقود طويلة الأجل وإيجارات بخسة، مبينة أن مجلس الوزراء يتجه إلى وقف العمل بجميع عقود الإيجارات الخاصة بالممتلكات العامة التي نفذت من دون مزايدات علنية، وباتخاذ الإجراءات القانونية بحق كل من يثبت تورطه بقضايا فساد من هذا النوع.

وقال عضو لجنة النزاهة حسين الاسدي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "اللجنة تتابع قضية استئجار عقارات الدولة في مختلف محافظات العراق، من قبل أحزاب وشخصيات وتجار بطرق لا تستوفي الشروط القانونية"، متهما مسؤولين كبارا في الدولة العراقية لم يسمهم بـ"السيطرة على أراض وممتلكات عامة بعقود طويلة الأمد وإيجارات بخسة جدا قياسا للتسعيرة المتداولة على ارض الواقع".

وأضاف الاسدي أن "الأمانة العامة لمجلس الوزراء تتجه لوقف العمل بجميع عقود الإيجارات الخاصة بالممتلكات العامة التي حصلت من دون مزايدات علنية"، مؤكدا "وجود تلاعب وفساد كبيرين بملف الأراضي التي منحت إلى المزارعين من اجل استصلاحها مع القروض الزراعية".

وتابع الاسدي أن "اللجنة خاطبت وزارة الزراعة للحصول على الآلية التي يتم اعتمادها لمنح الأراضي التي يتم استئجارها"، لافتا إلى انه "سيتم اتخاذ جميع الإجراءات القانونية بحق من يثبت تورطه بقضايا فساد من هذا النوع".

وكان محافظ بغداد صلاح عبد الرزاق نفى في 19 آذار الماضي، استيلاء وزراء أو مسؤولين حكوميين على عقارات ومبان حكومية، متهما أطرافا سياسية لم يسمها بالوقوف وراء الترويج لتلك "الادعاءات"، مطالبا إياهم بتقديم الأدلة التي تثبت ادعاءاتهم.

وكان رئيس لجنة النزاهة البرلمانية النائب بهاء الأعرجي اكد خلال مؤتمر صحافي عقده في 14 أيار الماضي، أن الأيام المقبلة ستشهد كشف ملفات فساد كبيرة وإحالة مسؤولين سابقين إلى النزاهة والمحاكم المختصة ليكونوا عبرة للجميع، وفي 25 حزيران الماضي كشفت اللجنة عن وجود ضغوطات سياسية لمنعها من فتح الكثير من ملفات الفساد.

يذكر ان مراقبين يشيرون الى ان حالات الفساد التي تم رصدها ومحاربتها من قبل هيئة النزاهة، لا تتعدى القاء القبض على صغار الموظفين اما قضايا الفساد من العيار الثقيل التي تتهم فيها جهات حزبية ومسؤولين كباراً فمن العسير ان تجد طريقها الى المحاسبة الجدية ليبقى العراق بذلك متصدراً اللائحة السنوية من بين الدول الأكثر فسادا في العالم.


السومرية نيوز/ بغداد

اتهم قيادي ائتلاف دولة القانون، السبت، القائمة العراقية بأنها تريد توريط رئيس الوزراء نوري المالكي بقرار بقاء القوات الأميركية في العراق ليتحمل المسؤولية وحده رغم مشاركتها في الحكومة الحالية وفقا لاتفاق اربيل عكس ما هو متداول في الإعلام من عدم تنفيذ الاتفاق،ومصالحها السياسية مع أميركا، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن موقف بعض الكتل السياسية كان واضحا ضد التواجد الأميركي فيما أصبحت اليوم مترددة في إعلان ذلك.

وقال علي الشلاه في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "أعضاء القائمة العراقية يعلنون عبر الإعلام أن أميركا قوة محتلة، إلا أنهم في الواقع يحاولون التملص عن الإجابة على سؤال رحيلهم من البلاد"، عازيا ذلك إلى أن "القائمة العراقية لديها مصالح سياسية مع أميركا ويريدون الاحتفاظ بصداقة عميقة معها".

وأضاف الشلاه أن "من الواضح الآن أن بعض الكتل السياسية التي كانت تعلن صراحة أنها ضد الوجود الأمريكي أصبحت اليوم مترددة بإعلان ذلك"، معتبرا أن "البعض يريد رمي الكرة بملعب رئيس الوزراء باستثناء الكرد الذين أعلنوا رغبتهم بإبقاء التواجد الأمريكي، في حين أعلنت كتل في التحالف الوطني رغبة مضادة".

وتساءل النائب عن ائتلاف دولة القانون "لماذا لا تشارك القائمة العراقية في صنع قرار بالغ الأهمية وهو انسحاب القوات الأمريكية من البلاد طالما هي تتحدث عن تهميشها"، متهما العراقية بأنها "تريد توريط رئيس الوزراء وتحميله القرار السياسي المصيري وحده لذا على كل طرف أن يقول رأيه بصراحة حتى يعرفه الشارع العراقي"بحسب تعبيره.

وكان رئيس هيئة الأركان الأميركية مايك مولن أعلن، في 22 نيسان الماضي، أن العراق لم يطلب حتى الآن من الولايات المتحدة بقاء تمديد قواتها على أراضيه بعد العام 2011، وبين أنه يتحتم على العراق الإسراع في طلب ذلك في حال كانت لديه الرغبة بتمديد بقاء القوات.

وجدد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في بيان له، بنفس اليوم، تأكيده على قدرة القوات الأمنية العراقية على تحمل المسؤولية والحفاظ على الأمن والعمل بمهنية ووطنية، متعهدا بمواصلة تعزيز قدراتها وإمكانياتها القتالية من خلال تجهيزها بأحدث الأسلحة والمعدات.

وطالب زعيم القائمة العراقية أياد علاوي، منتصف نيسان الماضي، القائد العام للقوات المسلحة العراقية ورئيس الحكومة نوري المالكي بموقف واضح من بقاء القوات الأميركية أو جلائها، واعتبر أن الاتفاقية الأمنية بين بغداد وواشنطن ما زالت مبهمة، مؤكدا في سياق آخر أن الشراكة الحقيقية في البلاد لم تتحقق بعد.

واتهم التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر، في التاسع من نيسان الماضي، رئيس الوزراء نوري المالكي وعددا من السياسيين بإعطاء الضوء الأخضر لتمديد بقاء القوات الأمريكية في العراق، مؤكدا أن مسالة إجلاء القوات الأمريكية من العراق هي التي دفعت التيار الصدري للمشاركة بالعملية السياسية واللجوء إلى المقاومة السلمية.

وامتنع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، في 11 أيار الماضي، عن إبداء رأيه الشخصي بتمديد أو إنهاء تواجد القوات الأميركية في العراق، وفيما أكد أنه لن يستبق الإجماع الوطني، كشف عن دعوة رؤساء الكتل السياسية قريباً لبحث الأمر.

وتحث وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون، منذ أسابيع، المسؤولين العراقيين على الإسراع بالبت بمصير قوات الولايات المتحدة الأميركية رحيلاً أو تمديداً بعد العام 2011، مؤكدة أن الوقت بدأ ينفذ في واشنطن، وذلك بعد إعلان استعدادها لبحث تمديد وجود قواتها في العراق في حال طلب منها ذلك، فيما أكدت الحكومة العراقية رفضها الشديد لبقاء القوات الأميركية فوق أراضيها بعد العام 2011، معتبرة أن هذه الخطوة ستتسبب بمشاكل داخلية وإقليمية للعراق، فيما أكدت الحكومة العراقية رفضها الشديد لبقاء القوات الأميركية فوق أراضيها بعد العام 2011، معتبرة أن هذه الخطوة ستتسبب بمشاكل داخلية وإقليمية للعراق.

ووقع العراق والولايات المتحدة، خلال عام 2008، اتفاقية الإطار الإستراتيجية لدعم الوزارات والوكالات العراقية في الانتقال من الشراكة الإستراتيجية مع جمهورية العراق إلى مجالات اقتصادية ودبلوماسية وثقافية وأمنية، تستند إلى اتفاقية الإطار الاستراتيجي وتقليص عدد فرق إعادة الأعمار في المحافظات، فضلا عن توفير مهمة مستدامة لحكم القانون بما فيه برنامج تطوير الشرطة والانتهاء من أعمال التنسيق والإشراف والتقرير لصندوق العراق للإغاثة وإعادة الأعمار.

وتنص الاتفاقية الأمنية الموقعة بين بغداد وواشنطن في نهاية تشرين الثاني من العام 2008 على وجوب أن تنسحب جميع قوات الولايات المتحدة من جميع الأراضي والمياه والأجواء العراقية في موعد لا يتعدى 31 كانون الأول من العام القادم 2011، وكانت انسحبت قوات الولايات المتحدة المقاتلة بموجب الاتفاقية من المدن والقرى والقصبات العراقية في 30 حزيران من عام 2009.

من جهة أخرى أشار الشلاه إلى أن "حجم المشكلة الإعلامي والاختلاف في وجهات النظر بين الفرقاء السياسيين كان أكثر من حجمه الواقعي"، لافتا إلى أن "القائمة العراقية تقول باستمرار أن اتفاقات اربيل لم ينفذ شيء منها، إلا أن الذي يتابع المشهد السياسي العراقي سيجد العكس".

وأوضح القيادي في ائتلاف دولة القانون أن "مناصب رئيس مجلس النواب ونائب رئيس الجمهورية ونائب رئيس الوزراء وعشرة وزارات بينها أهم وأخطر وزارة وهي المالية هي من حصة العراقية".

وعقد قادة الكتل السياسية، اليوم السبت، اجتماعا بحضور قادة وممثلي الكتل السياسية ورئيس الوزراء نوري المالكي وزعيم القائمة العراقي إياد علاوي ورئيس مجلس النواب أسامة النجيفي ورئيس المجلس الأعلى الإسلامي عمار الحكيم.

وكان رئيس الجمهورية جلال الطالباني أكد، أمس الجمعة، أن جميع القادة السياسيين، بما فيهم رئيس القائمة العراقية إياد علاوي، سيحضرون الاجتماع الذي سيعقد في العاصمة بغداد يوم غد السبت، في وقت اعتبر رئيس المجلس الأعلى الإسلامي عمار الحكيم أن اجتماعات الحوار ستمثل تطوراً في تقريب وجهات النظر وتهدئة الساحة السياسية

وعقد قادة الكتل السياسية، في 20 حزيران الماضي، في منزل جلال الطالباني اجتماعاً بغياب زعيم القائمة العراقية إياد علاوي وزعيم التحالف الوطني إبراهيم الجعفري ورئيس مجلس النواب أسامة النجيفي ورئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني.

وأكد الطالباني حينها أن الكتل السياسية اتفقت على إنهاء التصعيد الإعلامي بلغة الوردة، واصفاً الاجتماع بـ"المهم" لإنهاء القطيعة والجفاء، كما أشار إلى أن قادة الكتل اتفقوا على عقد اجتماع آخر لتنفيذ ما تبقى من الاتفاقات.

وتصاعدت الأزمة السياسية التي يشهدها العراق منذ أكثر من عام وشهرين بين ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء نوري المالكي، والقائمة العراقية التي يتزعمها إياد علاوي، على خلفية التظاهرات التي شهدتها ساحة التحرير في بغداد، في 10 من حزيران الماضي، والتظاهرات المضادة التي يعتقد أن الحكومة رعتها والتي طالبت بإعدام مرتكبي جريمة عرس الدجيل ومحاسبة السياسيين الذين يقفون وراءهم، والتي اعتبرت العراقية أنها حملت إساءة لها ولزعيمها كما تحرض على الطائفية وتعيد العراق إلى أجواء عامي 2006 و2007، فيما أكدت أن عودة الجريمة المنظمة خلال مهلة المائة يوم مؤشر على انهيار الملف الأمني.

فيما تدور خلافات بين القائمة العراقية والتحالف الوطني حول بعض بنود اتفاقية أربيل ومنها مسودة قانون مجلس السياسات الإستراتيجية العليا، ومن أهم هذه الخلافات آلية اختيار رئيس المجلس، إذ تطالب القائمة العراقية أن يكون آلية الاختيار في مجلس النواب الأمر الذي يرفضه التحالف الوطني ويطالب أن يكون في داخل الهيئة التي تشكل داخل المجلس الوطني للسياسات الإستراتيجية والصفة التي يتمتع فيها الشخص الذي يترأس المجلس وصلاحياته وهل تكون صفته أمينا عاما أو رئيس.

وطرح رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني في أيلول 2010، مبادرة تتعلق بحل الأزمة السياسية في العراق تتضمن تشكيل لجنة تضم بين ثمانية واثني عشر من ممثلي الكتل السياسية لبدء محادثات لتشكيل الحكومة الجديدة والعمل على حل الخلافات العالقة، وعقد اجتماعات موسعة للقادة لحسم موضوع الرئاسات الثلاث.




السومرية نيوز/ بغداد
أعلنت وزارة النفط العراقية، السبت، أن المصافي الأربعة التي تعتزم إنشائها سترفع إنتاج العراق من المشتقات النفطية إلى مليون و500 ألف برميل يومياً، مؤكدة أن العراق سيتحول من مستورد إلى مصدر للمشتقات النفطية بعد انجاز تلك المصافي، فيما أشارت إلى أن مصفى كربلاء هو الأكثر إقبالا للاستثمار قياسا بالمصافي الأخرى.

وقال وكيل وزارة النفط لشؤون التصفية وصناعة الغاز احمد الشماع في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "وزارة النفط تجري حاليا اتصالات مع عدد من المستثمرين لغرض تنفيذ وإنشاء أربعة مصافي في أربع محافظات عراقية"، مبينا أن "هذه المصافي سترفع إنتاج العراق من المشتقات النفطية إلى مليون و500 ألف برميل يومياً، وبذلك يتحول من مستورد للمشتقات النفطية إلى مصدر لها".

وأضاف الشماع أن "المصافي التي تعتزم الوزارة إنشائها هي مصفى في محافظة كربلاء ومصفى في محافظة ميسان ومصفى في محافظة كركوك وبطاقة 150 ألف برميل يوميا لكل واحد منها، إضافة إلى مصفى الناصرية في محافظة ذي قار بطاقة 300 إلف برميل يوميا"، مشيرا إلى أن "مصفى كربلاء هو أكثر المصافي تقدما وإقبالا عليه من قبل المستثمرين قياسا بالمصافي الثلاثة الأخرى".

وتابع الشماع أن "مصفى ميسان تقدم لاستثماره ائتلافان يضمان شركات أجنبية وإقليمية ومحلية للاستثمار فيه وان الوزارة بصدد التباحث معهما"، لافتا إلى أن "بعض الشركات فاتحت وزارة النفط للاستثمار في مصفى الناصرية الذي ما زال في المراحل الاولى من التصميم".

وأشار الشماع إلى أن "مصفى كركوك يعد الأقل من بين المصافي الثلاثة الأخرى جذبا للاستثمار حيث لم ترد حتى اليوم إي طلبات جادة للاستثمار فيه"، مؤكدا أن "الاستثمار في المصافي الأربعة سيكون إما استثماراً قائماُ بذاته أو بالمشاركة مع وزارة النفط".

ووقعت وزارة النفط خلال العام 2009، عقدا مع شركة فوستر ميلر الأميركية لتصميم مصفى الناصرية بطاقة 300 الف برميل باليوم، وعقد مع مجموعة شركات شوب الأمريكية لتصميم مصفيي كركوك وميسان بطاقة 150 ألف برميل لكل منهما، وعقد مع شركة تكنبل الايطالية لتصميم مصفى كربلاء بطاقة 150 ألف برميل يوميا.

وكان مجلس النواب العراقي صادق، في الثامن من شهر تشرين الأول من عام 2007، على قانون الاستثمار الخاص بنشاط تصفية النفط الخام، من خلال إنشاء مصافٍ لتكرير النفط في العراق، وهو يسمح للقطاع الخاص بإنشاء مصاف لتكرير النفط الخام وامتلاك منشآت وتشغيلها وإدارتها وتسويق منتجاتها، على أن تكون نسبة 75% من عامليها من العراقيين، وأن تبقى ملكية الأرض للدولة العراقية.

ويملك العراق عدداً من المصافي منها مصفى ببجي الواقع في محافظة صلاح الدين، وينتج نحو سبعة ملايين لتر من البنزين يوميا، وخمسة ملايين لتر يومياً من مادة النفط الأبيض، في حين تم إنشاء مصفى الدورة في بغداد عام 1953 وباشر بالإنتاج عام 1955 وتبلغ طاقته الإنتاجية 90 ألف برميـل يومياً، و يقوم بإنتاج كافة المشتقات النفطية وهو يسد حاجة المناطق الوسطى بالمشتقات النفطية، ومصفى البصرة إضافة إلى مصاف صغيرة في النجف ومصفى الكسك في الموصل ومصفى في السماوة ومصفى كركوك.

ووقع العراق، خلال العام الحالي 2010، عقوداً عدة مع شركات عالمية لتطوير بعض حقوله النفطية ضمن جولتي التراخيص الأولى والثانية للتوصل إلى إنتاج ما لا يقل عن 11 مليون برميل يومياً في غضون السنوات الست المقبلة، و12 مليون برميل يومياً، بعد إضافة الكميات المنتجة من الحقول الأخرى بالجهد الوطني.

يذكر أن العراق يعاني من قدم منشآته النفطية، وينتج ما يقارب المليونين و600 ألف برميل يومياً من النفط الخام، وهي دون الحصة المقررة له ضمن الدول المصدرة للنفط "أوبك" التي يعد العراق أحد أعضائها المؤسسين.


السومرية نيوز/ كربلاء
أفاد مصدر في قيادة عمليات الفرات الأوسط، السبت، بأن قوة أمنية اعتقلت 16 مطلوبا بتهم إرهابية وجنائية خلال عملية أمنية نفذتها شمال غرب كربلاء، استعدادا لزيارة النصف من شعبان.

وقال المصدر في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "قوة أمنية تابعة لقيادة عمليات الفرات الأوسط نفذت، ظهر اليوم، عملية استباقية لتأمين زيارة الخامس عشر من شعبان، على الحدود الفاصلة بين محافظتي كربلاء وبابل، شمال غرب كربلاء، مما أسفر عن اعتقال 16 مطلوبا للقضاء بتهم جنائية ووفقا للمادة الرابعة من قانون مكافحة الارهاب".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "العملية استندت إلى معلومات استخبارية دقيقة"، مشيرا إلى أن "القوة نقلت المعتقلين إلى أحد المراكز الأمنية للتحقيق معهم".

وكان قائد عمليات الفرات الأوسط الفريق الركن عثمان الغانمي أعلن، الأسبوع الماضي، عن جاهزية القوات الأمنية لحفظ الأمن في مناطق الفرات الأوسط، سيما خلال زيارة النصف من شعبان، كاشفا عن موافقة وزارتي الداخلية والدفاع على دعم القيادة بعناصر من الشرطة والجيش، فضلا عن المعدات العسكرية وسونارات التفتيش.

يذكر أن زيارة النصف من شعبان هي إحدى المناسبات الدينية الكبيرة التي تصادف ولادة الإمام الثاني عشر لدى المسلمين الشيعة المهدي، ويتوافد خلالها آلاف الأشخاص من داخل العراق وخارجه، إلى مدن كربلاء والنجف وبغداد، وتستنفر خلالها كافة الدوائر الأمنية والخدمية، في ظل إجراءات أمنية مشددة تتخذها القوات الأمنية للحيلولة دون وقوع اعتداءات من شأنها أن تفسد مثل هذه المناسبات الدينية.




_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bag22.yoo7.com/
باندة الاسكندرية
الاشراف العام
الاشراف العام
avatar

الجنس : انثى الأقامة : مصر
اسم الموقع : منتديات ليلتي
رابط الموقع : www.lailaty.net
العمل/الترفيه : مهندسة
المساهمات : 804
النشاط : 4026
الأعجاب : 128
الأنتساب : 16/07/2011
العمر : 43

مُساهمةموضوع: رد: اخبار السبت 9-7-2011   الثلاثاء 19 يوليو 2011, 10:42 am








جزيل الشكر على موضوعاتك القيمة
بارك الله فيك وفي اختياراتك الجميلة والمفيدة
خالص التحايا لك والتقدير








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.lailaty.net
 
اخبار السبت 9-7-2011
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» سكاي نت خاص للجزائريين
» كيفية التحضير للبكالوريا.
» كــــــــــــلام مــــــــــــن ذهـــــــــــــــــــب لا ينسى
» [مسميات] الاعضاء جناان 2011  
» آلاف مناصب الشغل في انتظارالبطالين

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى عراق السلام :: قسم الاخبار :: الاخبار المحليه-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: