ملتقى عراق السلام
بسم الله الرحمن الرحيم
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في بيتك الثاني ملتقى عراق السلام
ونرجو ان تجد ماتبحث عنه ومايفيدك لدينا
لن تستطيع المشاركة في جميع اقسام المنتدى كونك زائر
لكي تحصل على صلاحيات الدخول والمشاركة سجل معنا
وافتح حساب مجاني وبسيط
او ادخل الى حسابك الذي سجلت به معنا مسبقا اذا كنت احد اعظاء المنتدى او اتصل على almaharanet@yahoo.com في حال واجهتك مشكلة او نسيت كلمة السر
يمكنك ان تترك مساهمتك اوبصمة مرورك من خلال تعليقك او مساهمتك في احد المواضيع عبر نافذة المنتدى المفتوح للزوار فقط من دون تسجيل ولا كلمة مرور
وتفظل بتصفح اقسام المنتدى وعلى الرحب والسعة

-----------------
مع تحيات ادارة واعظاء
منتديات ملتقى عراق السلام الثقافي
ا

ملتقى عراق السلام

موقع التواصل بين الاشقاء العرب ادبي,ثقافي,اجتماعي,عام
 
الرئيسيةبوابة الملتقىاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بصمات السيد الشهيد الصدر الثاني في تطوير الشخصية العراقية ومحاربة الشعوذة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد الصدر
عضو
عضو


الجنس : ذكر اسم الموقع : العراق
العمل/الترفيه : انترنت
المساهمات : 25
النشاط : 81
الأعجاب : 1
الأنتساب : 09/08/2010
العمر : 33

مُساهمةموضوع: بصمات السيد الشهيد الصدر الثاني في تطوير الشخصية العراقية ومحاربة الشعوذة   الخميس 14 أبريل 2011, 12:01 am

بصمات الشهيد (الصدر الثاني) في تطوير الشخصية العراقية ومحاربة الشعوذة 2010-06-16 23:58:23 مقالات سياسية




في عهد حكم النظام السابق كان المجتمع العراقي بشكل عام بعيد عن الدين وعن المرجعيات الدينيه والمجتمع الشيعي بشكل خاص بعيد كل البعد عن الحوزة العلميه,مما ادى الى انتشار الجهل بابسط الامور الدينيه واتجاه المجتمع العراقي الى ان يكون مجتمع شبه علماني او امي ,وتلاشي الثقافة الدينيه وقلة المعرفه بالتشريعات الدينيه, وصل الحال الى ترك شريحه كبيرة من المجتمع العراقي للواجبات الدينيه مثل (الصلاة والصوم )والاتجاه الى المحرمات ,و انتشار النوادي الليلة وحانات بيع الخمور واماكن الدعاره وازدياد روادها ..وا مور اخرى كثيرة.. مخالفه لشرع الله تعالى. **وكان من اهم الاسباب .
*الاول متعلق بلسلطة الحاكمه في ذلك الوقت, هو ما مارسه النظام السابق من اضطهاد ضد الحوزه العلميه بل وكل من كان له اتجاه ديني وعزل الحوزة العلمية عن المجتمع , ونشر الافكار المنحرفه والتشجيع على الانحراف ومحاربة كل ما يتعلق بالثقافه الدينيه وخصوصا مايخص مدرسة اهل البيت عليهم السلام .
* الثاني متعلق بالحوزة العلميه والمرجعيات ..و ممكن تقسيمه الى ثلاث نقاط:
1. افتقار الحوزة العلمية لمرجعية تمتلك من الشجاعىة و التحدي لمواجهة البطش الحكومي والتحديات والضغط الحكومي من قبل النظام السابق على الحوزة العلميه بشكل عام وعلى المراجع الدينيه بشكل خاص
. 2.عدم وجود مرجعيه تتمسك بحقها في نشر الوعي الاسلامي وتصحيح الواقع العراقي والامر بامعروف والنهي عن المنكر بشكل علني وهذا حق مشروع لرجال الدين والمرجعيات الدينيه, وتشجيع على احياء الشعائل الدينية وذلك بانشاء منابر ناطقه واساليب تكون سهلة الوصول الى الشارع العراقي ونشر المطبوعات والكتب التي تحث على ذلك.
3. بعد المرجعيه عن الشارع العراقي ووجود حاجز بين الحوزة العلمية والمجتمع . كان ظهور المرجع الديني اية الله العظمى الشهيد محمد صادق الصدر (قد سره) و تصديه للمرجعيه في بداية التسعينيات كان ذلك من نعم الله تعالى على المجتمع العراقي حيث استطاع هذا المرجع المسددا ان يحدث ثورة ثقافية فكرية واستطاع من تغير واضح في المجتمع العراقي وجذب المثقفين والشباب الحوزوين وغير الحوزويين,كما انه جذب كذلك البسطاء والمحرومين ومن لم تكن لهم اهتمامات دينيه,وكان ذلك باسلوب رائع و ذو تاثير واضح .
حيث استخدم الشهيد السعيد الصدر (قدس سره) اساليب مختلفة لجذب الطبقات المختلفة من الشعب العراقي على اختلاف المستوى الثقافي وطريقة الاستيعاب, وكان ابرزها:
1. اقامة صلاة الجمعه في معظم المحافضات العراقية بل حتى الاقضية والنواحي. وكانت بحق منبر اصلاحي, ووسيلة ارتباط روحي بين المجتمع والمرجعية, واداة اعلاميه رائعة ذات ابعاد مؤثرة في الواقع العراقي, وكانت خطب الجمعة تركز على مشاكل المجتمع التي تحتاج الى حل ومعالجه وبناء شخصية الانسان واعداد المجتمع لظهور القائد الحقيقي الامام الحجة عجل الله تعالى فرجه الشريف.
2. الحث على الدراسة الدينية واتاحة الفرص لكل من له الرغبة في ذلك ضمن شروط سهلة.
3. وفتح عدد من المدارس الدينيه التي تعني بالدراسة الحوزويه وقام السيد الشهيد بتاسيس جامعة الصدر الدينية التي جمعت بين علوم الفقة والعلوم الاكاديمية.
4. استحداث بعض المواضيع العلميه للتدريس مثل الكومبيوتر واللغة الانكليزية,واستخدام الوسائل الحديثه في ادارة شؤون الحوزة.
5. الغاء بعض العطل وزيادة ايام الدراسة ,بخلاف مامتعارف عليه في الحوزه العلميه في النجف الاشرف .
6. غزارة مؤلفات السيد الشهيد (قدس سره) وتركيزه على المواضيع الاصلاحيه والتربويه وامور تهتم بتهذيب النفس والتقرب من الله تعالى,كما انه خرج عن المالوف في التطرق لمواضيع مثل( ماوراء الفقه, وفقه الطب, وفقه الفضاء ,والفيزياء ,والكيمياء, وفقه العشائر, غيرها من المواضيع الاخرى ,حيث طبع قسم من مؤلفاته ومازال هناك ما لم يتم طبعة.
7. التشجيع على الشعائر الدينية واهمها الشعائر الحسينية والتاكيد على اتخاذ العبر من تجارب المعصومين عليهم السلام والتقرب الى الله تعالى بهم ,والتاكيد على زيارة العتبات المقدسه .
8. محاربة الشعوذه والافكار المنحرفة وفضح المروجين لها.
9. تخصيص وقت كافي من سماحة السيد الشهيد للرد شخصيا على كل الاسئلة والاستفسارات المقدمه لسماحته وبدون استثناء ويتميز رد السيد الشهيد بالوظوح والجراة ودقة التشخيص ,كما انه كان يخصص وقت للجلوس في البراني لاستقبال الناس رغم ضيق وقت سماحة السيد وكان لذلك دور كبير لربط المرجع بامقلدين ارتباط روحي وكان فعلا مصداقا لما قاله قدس سره في الجمعة الثالثة عشر(لا يوجد فراغ في الوقت للؤمن اصلا,ولا يوجد وقت الا وفيه طاعة لله سبحانه وتعالى ,الا اذا كان الفرد من العافين). 10
. خاطب السيد الشهيد (قدس سره) جميع شرائح المجتمع عبر منبر الجمعة المبارك وقدم الارشاد والنصح, مثل الاطباء والعشائر وموظفي الدولة والسدنه وطبقة الغجر ولم يستثني اي طبقة من المجتمع.
11. دراسته المستمرة للواقع العراقي والتصدي لاي حاله تخص المجتمع والدين وبسرعة وشجاعة وعلميه عاليه.
12. رفض السيد الشهيد لبعض العادات المتعارف عليها في داخل الحوزة العلميه مثل رفضه لتقبيل الايادي ,واطلاق لقب الامام على المراجع .
13. سرورر الحاجز بين الحوزة والمجتمع ونزوله الشريف للشارع العراقي ومعايشة المجتمع بشكل عملي وعدم الاعتماد على الثقات بنقل الاوضاع والاحداث له.
14. اقامة المحاكم الشرعية في العديد من محافظات العراق والحث على الاحتكام الى شرع الله تعالى.
15. ترويض المجتمع على طاعة القيادة الحقيقيه المتمثله بالحوزه الشريفه واحترام المراجع وكلنا نتذكر مقولته (لا تقولوا قولا ولا تفعلوا فعلا الا بعد مراجعة الحوزة الشريفة), وكذلك قال ( لا تكون طاعة الابطاعة الادنى فلا تكون طاعة النبي (ص)الا بطاعة الحسين (ع), وكذلك لا تكون طاعة الائمة (ع) الا بطاعة العلماء والحوزة).
16. حرص سماحة السيد الشهيد الشديد على وطنه العراق وحبه لشعبه بكل مكوناته الذي دفعه الى ان يتدخل بامور سياسيه وان يكون بمواجهةمباشره مع النظام السابق .
هذا ما فهمنا من الثورة العلميه الاصلاحية للشهيد الصدر الثاني في العراق من خلال تقليدنا لسماحة السيد محمد صادق الصدر قدسه سره الشريف في عام 1993,لان التمعن في علمية وحقيقة اهداف وافكار السيد الشهيد يحتاج الى دراسة وبحث لم نصل له لقصورنا وتقصيرنا.
لقد فقدنا اب ومرجع وقائد في نفس الوقت وكان استشهاد السيد الصدر خسارة كبيرة للعراق وشعبه والانسانيه جمعاء نسال الله تعالى ان يرفع شهيدنا الصدر درجات عالية ويجعله برفقة جده الرسول الكريم صلى الله عليه واله وسلم في جنان الخلد.ويثبتنا على نهج الصدر الذي هو نهج المعصومين عليهم السلام.
**من مؤلفات السيد الشهيد: 1
ــ نظرات إسلامية في إعلان حقوق الإنسان: وهو مناقشة إسلامية للائحة حقوق الإنسان التي أصدرتها الجمعية التأسيسية التي تشكلت عقيب الثورة الفرنسية عام 1789.
2 ــ فلسفة الحج ومصالحه في الإسلام.
3 ــ أشعة من عقائد الإسلام: وهو ثلاث بحوث تتكفل بعض جوانب أصول الدين
. 4 ــ القانون الإسلامي، وجوده، صعوباته، منهجه: وهو محاولة مختصرة لاثبات إمكان كتابة الفتاوى الفقهية على شكل مواد قانونية.
5 ــ موسوعة الإمام المهدي (عج). أ ــ تاريخ الغيبة الصغرى. ب ــ تاريخ الغيبة الكبرى. د ــ اليوم الموعود بين الفكر المادي والديني. وقد عبر عنها السيد الصدر في إحدى جلساته بأنها مفتوحة لكل سؤال يأتي في الذهن حول مسألة). الإمام المهدي عج).
6 ــ ما وراء الفقه: وهو موسوعة فقهية عبارة عن عشرة أجزاء بأقسام، تحتوي هذه الموسوعة على أسئلة تخص الثقافة الفقهية المعمقة.
7 ــ فقه الأخلاق (جزئين): وهي دورة فقهية يبحث فيها عن الأحكام الأخلاقية والمستحبات في الفقه. وقد سئل السيد عن ما احتواه فقه الأخلاق، فأجاب أنه جواهر بين التراب اشارة لما فيه من اللمحات العرفانية العقلية والبعد الفكري.
8 ــ فقه الفضاء: اشتمل هنا الكتاب على بحوث شرعية تعد نادرة وجديدة في ميدان الفقه، حيث خرج هذا الكتاب إلى التكليف الشرعي خارج نطاق الأرض.
9 ــ بحث حول الكذب: عبارة عن كتيب يبحث فيه الكذب من كل جوانبه ويوضحه ويميز الجائز منه وغيره الجائز.
10 ــ بحث حول الرجعة: كراس يتناول موضوع رجوع الأئمة الأطهار (ع) بشيء من الاستدلال القرآني والروائي.
11 ــ كلمة في البداء: كراس يتناول موضوع البداء عند الشيعة الإمامية والنظرة الصحيحة لهذا الموضوع بشيء من الاسناد القرآني والروائي.
12 ــ الصراط القويم: رسالة عملية تحتوي على فقه متكامل ومختصر في الفتاوى التي تفيد المقلدين.
13 ــ منهج الصالحين: رسالة عملية مكونة من خمس أجزاء تمثل موسوعة فقهية على مستوى الفتاوى العملية.
14 ــ مناسك الحج.
15 ــ كتاب الصلاة.
16 ــ أضواء على ثورة الحسين.
17 ــ منّة المنان في الدفاع عن القرآن.
18 ــ دورة كاملة في علم الأصول من بحث الخارج الاستدلالي الذي حضره عند المحقق الخوئي.
19 ــ دورة كاملة في علم الأصول من بحث الخارج الاستدلالي الذي حضره عنده السيد الشهيد محمد باقر الصدر.
20 ــ مباحث من كتاب الطهارة الاستدلالي في شرح العروة الوثقى.
21 ــ مباحث من كتاب الطهارة الاستدلالي في شرح العروة الوثقى من تقريرات المحقق الخوئي. 22
ــ بحث المكاسب الاستدلالي: الذي درسه السيد الإمام الخميني، وكانت المحاضرات تلقي باللغة الفارسية إلا أن سماحة السيد الصدر كان يكتب المطالب كلها خلال الدرس بالعربية.
23 ــ اللمعة في أحكام صلاة الجمعة.
24 ــ منهج الأصول.
25 ــ شذرات من فلسفة الإمام الحسين. 26
ــ فقه الطب.
27 ــ فقه العشائر.
28 ــ مسائل في حرمة الغناء. 29 ــ صلاة الليل.

_______________________________
منقول للفائدة
الكاتب نعيم حداد

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
باندة الاسكندرية
الاشراف العام
الاشراف العام


الجنس : انثى الأقامة : مصر
اسم الموقع : منتديات ليلتي
رابط الموقع : www.lailaty.net
العمل/الترفيه : مهندسة
المساهمات : 804
النشاط : 4026
الأعجاب : 128
الأنتساب : 16/07/2011
العمر : 42

مُساهمةموضوع: رد: بصمات السيد الشهيد الصدر الثاني في تطوير الشخصية العراقية ومحاربة الشعوذة   الجمعة 16 سبتمبر 2011, 8:44 pm

رحمه الله واسكنه فسيح جناته
اللهم امين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.lailaty.net
 
بصمات السيد الشهيد الصدر الثاني في تطوير الشخصية العراقية ومحاربة الشعوذة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى عراق السلام :: المواضيع الثقافية :: كتابة ونشر المقالات-
انتقل الى: