ملتقى عراق السلام
بسم الله الرحمن الرحيم
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في بيتك الثاني ملتقى عراق السلام
ونرجو ان تجد ماتبحث عنه ومايفيدك لدينا
لن تستطيع المشاركة في جميع اقسام المنتدى كونك زائر
لكي تحصل على صلاحيات الدخول والمشاركة سجل معنا
وافتح حساب مجاني وبسيط
او ادخل الى حسابك الذي سجلت به معنا مسبقا اذا كنت احد اعظاء المنتدى او اتصل على almaharanet@yahoo.com في حال واجهتك مشكلة او نسيت كلمة السر
يمكنك ان تترك مساهمتك اوبصمة مرورك من خلال تعليقك او مساهمتك في احد المواضيع عبر نافذة المنتدى المفتوح للزوار فقط من دون تسجيل ولا كلمة مرور
وتفظل بتصفح اقسام المنتدى وعلى الرحب والسعة

-----------------
مع تحيات ادارة واعظاء
منتديات ملتقى عراق السلام الثقافي
ا

ملتقى عراق السلام

موقع التواصل بين الاشقاء العرب ادبي,ثقافي,اجتماعي,عام
 
الرئيسيةبوابة الملتقىاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 القذافي.. يا لها من نهاية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
منى احمد السامرائي
عضو
عضو


الجنس : انثى اسم الموقع : عراق
العمل/الترفيه : موظفة
المساهمات : 6
النشاط : 13
الأعجاب : 100
الأنتساب : 25/09/2011
العمر : 29

مُساهمةموضوع: القذافي.. يا لها من نهاية   الجمعة 21 أكتوبر 2011, 7:47 pm

طارق الحميد
عندما اندلعت الثورة الليبية خرج العقيد معمر القذافي وقتها مطالبا قواته بإمساك ما وصفهم بالجرذان، وقال اسحبوهم، وطهروا الشوارع منهم، وحينها ردد عبارته الشهيرة: دار.. دار، وزنقة.. زنقة. ولكن يا سبحان الله فقد انطبق الأمر عليه هو، وبشكل مذهل!

فقد بثت قناة «الجزيرة» القطرية شريط فيديو يظهر لحظة إلقاء قبض الثوار الليبيين على العقيد الفار معمر القذافي ووجهه ملطخ بالدماء، كان رجلا مصابا بالذهول والرعب، والثوار يهللون حوله «الله أكبر.. الله أكبر»، وحسب ما تردد كان القذافي يقول «ما الذي يحدث.. لا تقتلوني» وعبارات أخرى، وقد سحبه الثوار كما كان ينوي سحبهم، وتجمعوا حوله مهللين مكبرين، والابتسامة تعلو وجوههم، بينما كان الخوف يصرخ في كل ملامح القذافي.. ثم انتهت القصة.. لقد مات.

هكذا انتهى القذافي بكل بساطة بعد أن حكم ليبيا طوال فترة أربعة عقود بالخوف والرعب، وتصفية الخصوم، وشراء الذمم، حكم ليبيا على أنه هو الدولة، وهو القانون، وهو عميد الحكام العرب، وملك الملوك، وأمير المؤمنين، وألقاب لا تعد ولا تحصى، لكنه انتهى مخلوعا، مقتولا على قارعة الطريق! وبالطبع نهاية القذافي لا تثير الشفقة بقدر ما أنها تثير الحيرة والاستغراب، وتجعل المرء يعيد تكرار نفس السؤال الذي تردد بعد النهاية المأساوية لصدام حسين وعائلته، والسؤال هو: ألا يتعظ هؤلاء الطغاة؟

لقد رأينا نهاية صدام حسين، وتشتت عائلته، واليوم نرى معمر القذافي وعائلته يسيرون على نفس المنوال! فأمر مرعب أن القذافي هو ثاني رئيس عربي ينتهي نهاية مهينة، وفي غضون خمس سنوات، والغريب أن القذافي كان يتهكم على الحكام العرب محذرا إياهم من نهاية مشابهة لنهاية صدام حسين، لكنه هو الذي انتهى هذه النهاية! فبعد أربعة عقود من الحكم الديكتاتوري لمعمر القذافي، حكم الدم والدمار، انتهى القذافي نفس النهاية التي تسبب بها لكل من عارضه أو اختلف معه ومع نظامه، وانتهى كذلك بنفس الطريقة التي قتل بها رجاله الثوار الليبيين طوال عمر الثورة الليبية. ولذا فإن السؤال ملح، ويجب أن يبقى دائما حاضرا: ألا يتعظ هؤلاء الطغاة؟

ولكي يبقى هذا السؤال حاضرا فلا بد من أن يقال لليبيين اليوم إن القذافي انتهى، وربما كان هذا أسهل المهمات الصعبة، لكن الأهم من كل ذلك اليوم هو بناء ليبيا التي دمرها القذافي طوال أربعة عقود، حيث كان رجلا واحدا ضد تقدم شعب ودولة، رجل حول بلادا كاملة إلى مزرعة خاصة به وبأبنائه، اليوم على الليبيين بناء الدولة ومؤسساتها، وحماية المواطنين، والحفاظ على كرامتهم، وبذلك تكون ليبيا قد تخلصت من القذافي بالفعل، أما إن لم يتم ذلك، لا قدر الله، فلا أحد يضمن عودة قذافي آخر.

وهذا ما يخص الليبيين. أما عربيا، فلا بد من التذكير بأننا قد شهدنا، وخلال آخر عشر سنوات، من انتهى من الرؤساء العرب بحفرة، وآخر قتل على قارعة الطريق، وواحد في الملجأ، وآخر بالمستشفى، وعليه فإن السؤال ما زال قائما: ألا يتعظ هؤلاء الطغاة؟

نقلا عن (الشرق الأوسط) اللندنية

___________________
منقووووووووول للفائدة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمدالعابد
مشرف المنتدى الاسلامي
مشرف  المنتدى الاسلامي


الجنس : ذكر الأقامة : مصر اسوان
اسم الموقع : http://elabed.forumarabia.com/
المهنة :
العمل/الترفيه : تقاعد ق/م
كيف تمكنت من الوصول للمنتدى : دعوة من المنتدى

الأوسمة :
الهواية :
المزاج :
المساهمات : 566
النشاط : 2070
الأعجاب : 110
الأنتساب : 15/08/2011
العمر : 62

مُساهمةموضوع: رد: القذافي.. يا لها من نهاية   الأربعاء 26 أكتوبر 2011, 4:03 am

من الرؤساء العرب بحفرة، وآخر قتل على قارعة الطريق، وواحد في الملجأ، وآخر بالمستشفى، وعليه فإن السؤال ما زال قائما: ألا يتعظ هؤلاء الطغاة؟
استاذتنا المناضله منى السمرائي
اللهم لا شماته
استاذه لو حضرتك كنت مسئوله
مكان اى ممن حضروا فى مقالك المنقول
كان عثر عليك مثل ما عثروا عليهم
الذي يغيب عن حضرتك
الوجود الامريكى والصهيونى
وراء كل هذه الاحداث
لو قراءتي الاحداث جيدا ما نقلتى
هذا النقل
استاذتى سؤال اطرحه عليك
وياريت تجاوبى عليه
خلينا فى قصه القذافى
سبب زياره وزيره الخارجيه الامريكيه
قبل اعلان الخبر الى ليبيا
ووصولها بطائره حربيه
ضحكه البلاء التى صاحبت حديثها
وتسمعون خلال ساعه خبر سار
عن القذافى
سيدتى الموساد والامريكان قرروا
شرق اوسط جديد
واليوم ينفذ اخر حجر صعب سوريا
وبعدها لن يقف اى امبراطور او طاغيه عربى
سوف تداس الكرامه العربيه بالنعال
والسبب نحن العرب اضعنا كرمتنا
والقينا بانفسنا الى الغرب واسرائيل
ليفعلوا بنا كما يشاءون
وان غدا لناظره قريب
ورجاء استاذتى تصفحى الموضوع
جيدا والهدف منه ولا نكون كالدب الذى قتل صاحبه
اسف استاذتى و
اسف للاطاله

_________________






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://  http://elabed.forumarabia.com/
GeeGee
مراقب عام
مراقب عام


الجنس : انثى اسم الموقع : DooGeeno
رابط الموقع : http://doogeeno.own0.com/forum
العمل/الترفيه : دوجينو
المساهمات : 319
النشاط : 1077
الأعجاب : 140
الأنتساب : 12/09/2011
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: القذافي.. يا لها من نهاية   الأربعاء 26 أكتوبر 2011, 2:06 pm

طرحت فابدعت
دمت ودام عطائك
ودائما بأنتظار جديدك الشيق


سلمت اناملك الذهبيه على ماخطته لنا
اعذب التحايا لك


لكـ خالص احترامي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://doogeeno.own0.com/forum
 
القذافي.. يا لها من نهاية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى عراق السلام :: المواضيع الثقافية :: كتابة ونشر المقالات-
انتقل الى: