ملتقى عراق السلام
بسم الله الرحمن الرحيم
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في بيتك الثاني ملتقى عراق السلام
ونرجو ان تجد ماتبحث عنه ومايفيدك لدينا
لن تستطيع المشاركة في جميع اقسام المنتدى كونك زائر
لكي تحصل على صلاحيات الدخول والمشاركة سجل معنا
وافتح حساب مجاني وبسيط
او ادخل الى حسابك الذي سجلت به معنا مسبقا اذا كنت احد اعظاء المنتدى او اتصل على almaharanet@yahoo.com في حال واجهتك مشكلة او نسيت كلمة السر
يمكنك ان تترك مساهمتك اوبصمة مرورك من خلال تعليقك او مساهمتك في احد المواضيع عبر نافذة المنتدى المفتوح للزوار فقط من دون تسجيل ولا كلمة مرور
وتفظل بتصفح اقسام المنتدى وعلى الرحب والسعة

-----------------
مع تحيات ادارة واعظاء
منتديات ملتقى عراق السلام الثقافي
ا

ملتقى عراق السلام

موقع التواصل بين الاشقاء العرب ادبي,ثقافي,اجتماعي,عام
 
الرئيسيةبوابة الملتقىاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عودة إلي القرآن .. للشاعر .. رأشد السيف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
امين
اصحاب المواقع الصديقة
اصحاب المواقع الصديقة


الجنس : ذكر اسم الموقع : http://admin.ahladalil.com/
رابط الموقع : http://admin.ahladalil.com
العمل/الترفيه : مهندس
المساهمات : 211
النشاط : 1087
الأعجاب : 110
الأنتساب : 08/09/2011
العمر : 31

مُساهمةموضوع: عودة إلي القرآن .. للشاعر .. رأشد السيف   الخميس 20 أكتوبر 2011, 5:21 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لقاءنا اليوم مع قصيدة للشاعر

راشد السيف



( 1318 - 1392 هـ)
( 1900 - 1972 م)






سيرة الشاعر


راشد سيف راشد السيف.
ولد في مدينة الكويت، وفيها قضى حياته، وإلى ثراها كان مآبه.
بدأ
تعليمه في الكتّاب على يد عبدالوهاب الحنيّان، ثم تلقى علومه على يد
العلامة عبدالله الخلف، ودرس الحديث على محمد العباسي، وعبدالمحسن
البابطين.
يعد أحد رجالات التعليم في الكويت، فقد وهب له جهده ومارسه حتى نهاية حياته، كما عمل في إمامة بعض المساجد أحيانًا.
كان عضوًا في جمعية المعلمين، وجمعية الإرشاد الإسلامي.

الإنتاج الشعري:
-
نشرت له قصائد في صحف عصره منها: «جامعة الدول العربية» - مجلة كاظمة -
أكتوبر 1948، و«دمعة حمراء» - مجلة البعثة - ديسمبر 1951، و«أجوب الطول
والعرضا» - مجلة «الرائد» (ملحق: أصوات أدبية) - مايو 1972، وصدر عن
المترجم كتاب باسمه، تضمن عددًا من قصائده، وله قصائد لا تزال مخطوطة، في
حوزة أسرته.
تتجلى في شعره نزعة الدعوة إلى الإصلاح، وفيه تبدو صورة
عصره الاجتماعية والسياسية لما في هذا الشعر من انفعال بالأحداث، كما كانت
له قصائد سجالية مع عدد من شعراء عصره، يجمع بين الجزالة والسلاسة، وقد
يقتحم القوافي الصعبة، كما في قصيدته الضادية.




عودة إلى القرآن


حـيِّ الربـيعَ بنغمة الأوتــــــــــــــارِ ___________________________________

جذلاً عـلى قـيثـارة الأشعـــــــــــــارِ ___________________________________
واصدحْ بـمـا تشدو الطـيـورُ ولا تخــــــفْ ___________________________________

لـومَ العـواذلِ - عـن هـوى الأشـــــــرار ___________________________________
«روضُ الـمعـارفِ» مزهـــــــــــــرٌ ومُورّدٌ ___________________________________

يُسقى بخـير جـداولِ الأنهــــــــــــــار ___________________________________
افهـمْ معـانـي غايةٍ مـن سـرّهـــــــــــا ___________________________________

«بـيـن» الهداةِ وســـــــــــادة الأبرار ___________________________________
صـفتِ النفـوسُ ظواهـرًا وبـــــــــــواطنًا ___________________________________

ولهـا استـنـار العقـلُ بـالأنــــــــوار ___________________________________
هـذا طريـــــــــــــــــقٌ للسلامة واضحٌ ___________________________________

لـم يـخشَ سـالكُه مــــــــــــــن الكُفّار ___________________________________
مـا خـاب عبـدٌ مقتدٍ آثـارهـــــــــــــا ___________________________________

عـمـلاً بطـاعة عـالـمِ الأســـــــــــرار ___________________________________
فـاسجـدْ لربكَ شـاكرًا أنعـــــــــــــامَه ___________________________________

واهتفْ لـذكرى مـولـدِ الـمختـــــــــــار ___________________________________
الله أكبرَ شأنَهُ فسَمَا بـــــــــــــــــهِ ___________________________________

فـوق السمـاءِ ومـنزل الأطهــــــــــــار ___________________________________
فلآية الإسـراءِ مـن معــــــــــــــراجهِ ___________________________________

صـورٌ تضـيـق لـحصرهـا أشعــــــــــــاري ___________________________________
قُلْ مـا يلـيـق ولا تزغْ عـن هديـــــــــهِ ___________________________________

فـيـهـا ابتداعُ مطـــــــــــــيّةِ العُثّار ___________________________________
يـا مسلـمـون تـنـبّهـوا فعـدوُّكـــــــــم ___________________________________

يَقِظٌ يراقب فرصةَ الأخطـــــــــــــــــار ___________________________________
سُدّوا النـوافذَ عـن ولـوج الــــــــمعتدي ___________________________________

أمـرٌ يُعَدّ ضرورةً للـــــــــــــــــــدار ___________________________________
الشـرقُ يأخذ عـن فرنســـــــــــــا فكرةً ___________________________________

سـاءت لسـوء الفتكِ بـالأحــــــــــــرار ___________________________________
أيـن العـدالةُ والـمسـاواة الـتــــــــي ___________________________________

قـادت زِمـامَ الـمـلكِ للإعـمـــــــــــار ___________________________________
إنـي أحذَّركـم سمـومَ سـيــــــــــــــاسةٍ ___________________________________

غربـيّةٍ مـن قـوة استعـمـــــــــــــــار ___________________________________
كـالـمـاء يُكـسبـه الإنـاءُ تلــــــــوّنًا ___________________________________

يُغري، ولكـن دونمـا استقـــــــــــــرار ___________________________________
قـد كـنـتُ أسمع للعقـول تفــــــــــاوتًا ___________________________________

عـن نصـب فخ ِّمـصــــــــــــــائدِ الغدّار ___________________________________
لـو أحكـمتْ طـوقَ الـحصـارِ عـــــــــروبةٌ ___________________________________

مـاتت لضـيـق الرزقِ فــــــــــي الأغوار ___________________________________
ومتى يبـالـي اللهُ فـي قـــــــــــومٍ هُمُ ___________________________________

متذبذبـون كريشة الإعصــــــــــــــــار ___________________________________
وإلى متى هـذا الجـمـودُ أمــــــــــا لهُ ___________________________________

حدٌّ يحـرّك غـيرةَ الأحـــــــــــــــــرار ___________________________________
لا تبخلـوا بـالـمـال عـن إخـوانكــــــم ___________________________________

بذلاً يـخـفّف وطأةَ الأعـمــــــــــــــار ___________________________________
خطُّ الـدفـاعِ مُحصّنٌ لنفـوسهــــــــــــــم ___________________________________

يأبى هجـومًا دونمــــــــــــــــا إنذار ___________________________________
الـذئبُ يأكل كلَّ شـاةٍ لـم تكــــــــــــنْ ___________________________________

قـربَ الجـمـاعةِ سـاعةَ الأخطـــــــــــار ___________________________________
أرضُ العـروبةِ كلُّهـا لا جزؤهــــــــــــا ___________________________________

وطنٌ يلـبّي دعـوةَ استقــــــــــــــــرار ___________________________________
آنَ الأوانُ فشمّروا عـن سـاعـــــــــــــدٍ ___________________________________

للجـدّ يلغـي فكرةَ استهتـــــــــــــــار ___________________________________
اللهُ يـختبر العبـادَ عــــــــــــــدالةً ___________________________________

مـنه لـيجزيَهـم عـلى مقــــــــــــــدار ___________________________________
عـودوا إلى القــــــــــــرآن تحصلْ وحدةٌ ___________________________________

قـومـيّةٌ لـحـمـاية الأنصــــــــــــــار ___________________________________

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://admin.ahladalil.com
دلع
مشرفة واحة الروح
مشرفة واحة الروح


الجنس : انثى اسم الموقع : منتديات دلع
رابط الموقع : http://dalla.ahlamontada.com/
العمل/الترفيه : لا يوجد
المساهمات : 310
النشاط : 1210
الأعجاب : 120
الأنتساب : 29/08/2011
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: عودة إلي القرآن .. للشاعر .. رأشد السيف   الخميس 20 أكتوبر 2011, 6:04 am

شكرااااااااا لك امين

_________________



سورية كلمة عندما نسمعها، تشتعل قلوبنا بالمحبة، وتدمع


عيوننا
الحائرة فرحا
وحزنا،وتتلعثم ألسنتنا مثل مراهق يريد أن يبوح لفتاته بكلمة

بحبك


سوريـــــــــا بخـــــــير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://dalla.ahlamontada.com/
 
عودة إلي القرآن .. للشاعر .. رأشد السيف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى عراق السلام :: المواضيع الثقافية :: الشعر الفصيح-
انتقل الى: